مرضية:

 كالنزلات الشعبية أو المعوية أو غيرها من الأمراض التي تصيب الطفل بضعف مؤقت في شهيته وتعود الشهية بعد ذلك إلى ما كانت عليه وتكون طبيعية إذا تناول الحلوى أو أي طعام بين الوجبات أو تقديم الوجبات في فترات متقاربة جدا. 

نفسية:

 وهي تشكل الغالبية العظمى من حالات فقد الشهية كتوتر أمه أو تأنيب وتستطيع الأم التغلب على ضعف شهية الطفل بعد أن تتأكد من خلوه من أي سبب مرضى لضعف شهيته وتختلف الشهية وسرعة النمو من طفل إلى آخر فلا داعي للمقارنة بين طفل وطفل آخر.

وزن الطفل:

 هو الفيصل فهو يزيد ربع كيلو كل شهر بعد السنة الثاني, تجنب مناقشته في مسألة تناول الغذاء ولا ترغمه على تناوله بالتهديد أو بالضرب أو بالرشوة والمحايلة بل ضع الغذاء أمامه على طاولة الطعام من 20– 30 دقيقة يأكل ما يشاء ثم أرفع الباقي بدون تعليق, دعيه يختار الغذاء الذي يحبه ما دام مفيدا, امنعه من تناول الحلوى أو أي غذاء آخر قبل ميعاد الغذاء بساعتين وإعطاء الطفل الأغذية الغنية بالطاقة والسعرات الحرارية من الكربوهيدرات, الدهون والبروتينات للمحافظة على نموه العقلي والجسدي وذلك لتعويض المفقود من الجسم من طاقة ناتجة عن كثرة الحركة ومن المحتمل أن تكون له شهية جيدة ولكن وزنه لا يزيد لذا يجب التأكد من خلو جسده من الديدان مثل الاسكاريس والدودة الشريطية وغيرها فهي تقلل من شهية الطفل وتتطفل على غذائه والنحافة عند الأطفال تكون وقتية ومع الاهتمام بالتغذية السليمة سوف يزيد الوزن وتختفي النحافة وننصح جميع الأمهات عدم الضغط على الأطفال من أجل تناول الغذاء فقد يسبب الضغط مفعولاً عكسياً بحيث يكره الطفل الغذاء، بل الحديث معه وترغيبه وعرض نوع واحد فقط وليس أكثر من نوع فبهذا سوف ترهق نفسك فالطفل إن لم تكن له شهية للطعام سوف لا يأكل حتى لو أحضرت له عدة أنواع فأكثر، المواظبة على ساعات النوم لراحته ونموه وإعطائه كميات من البروتينات للمحافظة على نموه وخاصة الألبان, البيض, اللحوم والبقوليات وإعطاؤه الكثير من المواد النشوية لمده بالطاقة اللازمة من أجل حركته الزائدة, إعطاؤه الفيتامينات الضرورية بعد استشارة الأخصائي وخاصة فيتامين ب المركب الفاتح للشهية الموجود في الخميرة, الكبد, اللحوم, الموز, عصر الطماطة ويفضل المصادر الطبيعية عن الدواء, احتفظ في الأغذية المفيدة له مثل حبوب الإفطار, المكسرات والفواكه المجففة لتكون بديل عن الشيبس والشيكولاتة عند الإحساس بالجوع ويمكن إعطاؤه قطعة من الشيكولاتة بعد تناول وجبة خفيفة كساندويتش جبن, عود الطفل على صحن الخضراوات والفواكه الطازجة في ساعة معينة كل يوم وقت المغرب حتى يرث العادات الغذائية الصحيحة, عدم تقديم أنواع الحلوى الملونة, المنكهة والمشروبات الغازية وعدم تواجدها في المنزل هي الخطوة الأولى وبإقناعه بضررها مراراً ومراراً سوف يخزن عقله الباطن هذا ويقل ميله لها إلا بالمناسبات.