أنواع السياحة البيئية

توجد عدة أنواع من السياحة يمكن استغلالها والاستفادة منها ، وترتبط بالبيئة بصورة مباشرة سواء كانت ملتصقة بالطبيعة أو بالتراث الحضاري أهمها :

  •   سياحة المحميات الطبيعية والتي يطلق عليها السياحة الفطرية .
  •    السياحة الخضراء في السهول والغابات والمنتزهات وحدائق الحيوان .
  •    سياحة الصيد للحيوانات البرية والطيور والأسماك .
  •    سياحة الغوص تحت الماء والألعاب المائية ومشاهدة الشعب المرجانية والتنزه على الشواطئ ودراسة النباتات البحرية ، والرحلات الشراعية البحرية ، والفنادق العائمة في البحر الأحمر والخليج العربي .
  •    سياحة الصحاري حيث الهدوء والسكينة ومراقبة الطيور والحشرات والزواحف والتزلج على الرمال وسباقات الصحراء .
  •   سياحة السفاري والرحلات .
  •   تسلق الجبال في عسير والطائف والباحة وفيفا وجازان . 
  •  السياحة العلاجية في المناطق الخالية من التلوث في الجبال والصحاري ، وبالقرب من الينابيع الحارة التي يرتادها السياح والزوار للاستشفاء من بعض الأمراض الجلدية وأمراض المفاصل ، العلاج الطبيعي بالرمال والأعشاب الطبية والكهوف والمغارات
  • سياحة الاستكشاف في المنطقة الشرقية وجازان وجبل قارة بالإحساء ومغارة حائل ، والقيام برحلات استكشافية لاستكشاف الصخور .
  • سياحة المنتجعات السياحية والمعسكرات الصيفية والكشفية .
  • سياحة الآثار والنقوش والمغارات الأثرية ، وتحليل الصخور الجيولوجية والبركانية .
  • سياحة المتاحف والمناطق التاريخية والاطلاع على العادات والتقاليد
  • مخطوطات التراث والمعارف والعلوم والثقافة .
  • الحرف التقليدية والصناعات اليدوية بما فيها من إبداع .. وتذكارات من أعمال خشبية وجلدية وتطريز ومنسوجات وتحف .
  • العمارة الهندسية والزخارف والتصاميم والنقوش والجماليات .
  • اللباس التقليدي والعادات والتقاليد والأكلات الشعبية .
  • الكرنفالات والمهرجانات الثقافية والمناسبات الوطنية .

وتبرز الأنواع السابقة للسياحة البيئية سواء المرتبطة بالطبيعة أو التراث وفق مفهوم تزايد انتقال الإنسان في إطار محيطه البيئي الطبيعي والتراثي ، للاستمتاع وإشباع رغبته لما تحويه هذه السياحة من مقومات طبيعية وثقافية وتراثية ، يفخر بها الإنسان عبر الأجيال السابقة ويتعلم منها مستقبلاً ، وفي الوقت ذاته ليستمتع بجماليات الطبيعة وفطرتها في إطار الهروب من الملوثات وضغوط ومضاعفات الحياة المادية وأمراضها الاجتماعية

aliwahab1987

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *